العمل بالحب

دائما ما تنظر المعلمة ببالغ الاهتمام لأي مكان في العالم يحدث فيه كارثة. وحالما تسمع عن أي حادثة تقدم على الفور المساعدة المالية وترسل فرق الإغاثة. وهي تنقل وحبها ودعمها غير المشروطين من خلال هذه الجهود للمتضررين، فبذلك تقلل من معاناتهم مع مساعدتهم على إعادة بناء حياتهم.

تقديرا للأعمال التي تقوم بها الحكومات والمنظمات وعمال الإغاثة في جميع أنحاء العالم، تعرب المعلمة عن امتنانها على النحو التالي: "شكرا لكم جميعا على المساعدة التي تجلب الرعاية والضروريات للضحايا المنكوبين. شكرا لكم جميعا يا عمال الإغاثة لوقتكم والتخلي عن راحتكم وقيامكم بالسفر لمسافات كبيرة على طرق وظروف سيئة لجلب الحب والمساعدة للناس في وقت الحاجة. لتبارككم السماء على كرمكم والتضحية النبيلة ".

2018年04月22日, 週日

    توسيع نطاق المساعدة في جنوب فرنسا

    رجال الإطفاء المتقاعدون من مينتون وغراس في فرنسا

    أعده مركز مونبلييه في فرنسا (النص الأصلي باللغة الفرنسية)

    تبرعت كبيرة المعلمين تشينغ هاي بمبلغ 90 ألف يورو لرعاية المحتاجين وطلبت من أعضاء مؤسستنا من مركز مونبلييه لتقديم المساعدة لأولئك الأقل حظا في جنوب فرنسا, وبالنيابة عن المعلمة ذهب أعضاء مؤسستنا إلى خمس منظمات مختلفة من أيلول إلى تشرين الأول 2015.

    فقمنا بزيارة أكبر مؤسسة للرعاية الاجتماعية في ريفيرا الفرنسية وهي “رايون دي سوليل دي كانيز” (شعاع ضوء الشمس في كانيز) والتي تعنى بالأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عاما والذين يواجهون صعوبات اجتماعية, وسيساعد مبلغ 26 ألف يورو الذي تبرعت به المعلمة للمؤسسة على بناء حديقة جميلة حيث سيتمكن الأطفال والآباء والأمهات من اللعب والتحدث في بيئة ممتعة ومناسبة, وقال مدير المؤسسة لأعضاء مؤسستنا أن نظامه الغذائي قد تغير مؤخرا إلى نظام قائم على النبات بشكل أكبر، وأنه تأثر كثيرا بكلمات المعلمة عن النظام الغذائي النباتي ومزاياه العديدة.

    ومن ثم اتصلنا بجمعية إنسانية لرجال الإطفاء المتقاعدين في مدينتي مينتون وغراس, وينظم رجال الإطفاء السابقون في هذه الجمعية بانتظام الأعمال الإنسانية في فرنسا وفي الخارج في بلدان مثل كرواتيا والمغرب وهايتي ورومانيا, وأعرب رئيس الجمعية السيد جورجس ريكسي عن امتنانه الكبير للمساعدة المالية المقدمة من المعلمة والبالغة 22 ألف يورو مما سيساعد في تحسين الأوضاع المادية للأشخاص الذين كانوا بلا مأوى في السابق والذين استقروا الآن في مساكن, وتم التبرع بمبلغ 22 ألف يورو آخر لجمعية أخرى لرجال إطفاء متقاعدين والتي أوضح رئيسها أنه سيتم استخدامها لمساعدة الأشخاص المحرومين في القرى النائية في فرنسا.

    وكما تبرعنا أيضا بمبلغ 10 آلاف يورو لجمعية تانكا التي ترعى 26 من الخيول والمهر والحمير الذين عانوا من سوء المعاملة أو من التخلي عنهم, ومنذ تأسيسها قامت جمعية تانكا بعلاج ما يقرب من 200 صديق بأربعة أرجل وساعدتهم على إيجاد أسر محبة, وشاركت الآنسة سابين دوراند الرئيسة المخلصة والرحيمة لجمعية تانكا قصة كل حيوان يعيش في مركزها مع أعضاء مؤسستنا, ولقد شعرت بسعادة غامرة من تبرعات المعلمة والتي سيتم استخدامها لشراء القش والدواء وكذلك لإصلاح الحظائر, وكتبت: “بفضل تبرعك سيتم تغذية أصدقائنا الحيوانات والاهتمام بصحتهم خلال هذا الشتاء, أشكرك من صميم قلبي”.

    وقد تم التبرع بالمبلغ المتبقي 10 آلاف يورو لـ “أس أو أس فويرز تشينز إيجز” (دار إنقاذ الكلاب المسنة) وهذه المنظمة الرعوية ترحب بالكلاب والقطط المهملة وتعالجهم قبل أن ينضموا إلى الأسر المضيفة حيث يجدون الحب ويمكن لهم أن يتمتعوا مرة أخرى بحياة سعيدة, وأوضحت رئيسة “أس أو أس” الآنسة فرانسين لينفانت لأعضائنا في المؤسسة أن تحسين مستوى مساكن جميع الكلاب كان جاريا عندما ظهر تبرع المعلمة لها كهبة من السماء في الوقت المناسب حيث أن كل العمل يحتاج إلى نفقات ويجب الانتهاء منه قبل الشتاء.

    ونحن ممتنون بعمق للمعلمة لتبرعاتها السخية لمساعدة المنظمات المحبة في جنوب فرنسا, وبركات السماء وتقديرنا القلبي “لو رايون دو سوليل دو كانيز” وجمعيات رجال الإطفاء المتقاعدين وجمعية “تانكا” و”أس أو أس فويرز تشينز إيجز” لعملهم النبيل.

    قائمة بنفقات كبيرة المعلمين تشينغ هاي لمساعدة منظمات في جنوب فرنسا

    المادة التكلفة (يورو) الإيصال
    التبرعات النقدية لمنظمات رجال الإطفاء المتقاعدين 44,000 A
    التبرعات النقدية لو رايون دو سوليل 26,000 B
    التبرعات النقدية لجمعية تانكا 10,000 C
    التبرعات النقدية لجمعية أس أو أس فويرز تشينز إيجز 10,000 D
    الإجمالي EUR 90,000
    (US$100,961)