2017年01月16日, 週一

العمل بالحب- كل التقارير

ما تكون كبيرة المعلمين مهتمة بأي كارثة تحدث في أي مكان في العالم، وحال سماعها أنباء عن هكذا حوادث، فهي تقوم بتقديم المساعدة المالية وترسل فرق الإغاثة. فهي من خلال الإغاثة تقوم بتبليغ محبتها ودعمها للمتضررين، وبالتالي تخفف من معاناتهم أثناء مساعدتهم لبناء حياة جديدة.

را لأعمال الحكومات والمنظمات وعمال الإغاثة حول العالم، فقد عبرت المعلمة عن امتنانها: “أشكركم، كل المساعدات الدولية التي قدمت العناية والضروريات للضحايا. أشكركم جميعا يا عمال الإغاثة لوقتكم ولجهودكم وأيضا لما تكبدتموه من عناء السفر لمسافات بعيدة على طرقات وظروف غير مريحة لتقديم المحبة والمساعدة للناس. لتبارككم السماء بوفرة لكرمكم ونبل تضحياتكم.”